Saturday, March 29, 2008

كان حلم


كان دايما يبص لفوق للسما ... وكان بيحلم يطير


لكن دايما أحلامه كانت بتنكسر علي صخره الواقع


دلوقتي بطل يحلم ... وبطل يبص للسما


وعرف أن الطيران ... حلم عسير

Tuesday, March 25, 2008

النبي محمد


ان المسلم لا ينبغي أن يحاول لحظه واحده



فهم حياه رسول الله صلي الله عليه وسلم علي أنه عبقري عظيم أو قائد خطير أو داهيه محنك



فمثل هذه المحاوله ليست الا معانده أو معابثه للحقائق الكبري التي تزخر بها حياه محمد عليه الصلاه والسلام



فلقد أثبتت هذه الحقائق الجليه الناصعه ان النبي عليه الصلاه والسلام



كان متصفا بكل صفات السمو والكمال الخلقي والعقلي والنفسي



ولكن ذلك كان ينبع من حقيقه واحده كبري في حياته صلي الله عليه وسلم



ألا وهي انه نبي مرسل من قبل الله عز وجل



وان من العبث ان نضع الفروع موضع الأصل ثم نتجاهل وجود الأصل مطلقا



ولا ريب أن الرد علي ذلك لا يكون الا بلفت النظر الي الأصل ، بل الي الأصل وحده



من كتاب فقه السيره النبويه
مع موجز لتاريخ الخلافه الراشده

تأليف الدكتور : محمد سعيد رمضان البوطي

كتاب جدير بالقراءه


Tuesday, March 18, 2008

لا تعليق



عشره مصريين سقطوا في ساحه العراك من أجل الخبز..الرقم ذكرته الأهرام في يوم13/3 في حين قال تقرير الجزيره المصور في اليوم السابق أنهم 15..الدكتور أحمد جويلي أمين مجلس الوحده الأقتصاديه وزير التموين الأسبق قال انهم لو كانوا واحدا فقط فهي كارثه


امرأه مسنه وقفت أمام جمع من أعضاء مجلس الشعب وقالت لهم أنها وأسرتها لم يذوقوا طعم اللحم من ثلاثه أشهر






لقد قال لي أحد الوزراء المخضرمين ، ان الرئيس جمال عبد الناصر كان يقول في اجتماعات مجلس الوزراء ان هناك سلعا اذا نقصت في الأسواق يوما ما فينبغي ألا يذهب الوزير المختص الي مكتبه في اليوم التالي وحدد هذه السلع بخمس هي :الخبز والقمح والفول والعدس والسكر -ما رأيكم دام فضلكم؟




من مقال الأستاذ الكبير فهمي هويدي (استحقاقات اللحظه الحرجه) الأهرام ....الثلاثاء18/3/2008


لا تعليق سوي أنه كان في زمن مضي رئيس يشعر بالفقراء وآلامهم أين هذا الرئيس الأن


حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا مبارك فكل هؤلاء الضحايا في رقبتك

Thursday, March 13, 2008

أفـــتـــــــــــــكا ســــــــات




يعلم أنه لم يكمل تعليمه ويدرك أنه غير موهوب ولا يعلم شيئا عن أي شئ

ومع ذلك عنده القدره علي الحديث في أي شئ ...... غبي


مخنوق ويفكر دوما في الأنتحار ، اليأس يقتله ومع ذلك يصبر ويتحمل

الي أن ...... ينتحر


سؤال دائما ما يراوده .. لماذا خلقنا؟

يجيب علي نفسه دائما ...... لنتعذب


يشعر أنه مضطهد وأن الناس كلها ضده يعلم أن الحياه عبث ... يسئم منها

ويتمني أن يعيش ...... في العالم الأخر


أدرك أن الكلام الفائت لا معني له .. ومع ذلك كتبته ..... مادو


Saturday, March 8, 2008

سلفه

جاء إلي العمل بعد يوم شاق - كل أيامه شاقه في الحقيقه - ولكن هذا اليوم ليس كغيره من الأيام حيث اقتراب العيد مما يجعله يعمل لساعات اضافيه بدون أجر زياده كعاده أصحاب الأعمال الخاصه الذين لا يهتمون بعمالهم
أدار مفتاح الشقه دخل بهدوء لا يوجد أحد يبدو أن زوجته ذهبت عند أمها كما قالت له -الحمد لله- قالها بصوت مسموع فهو لا يحب استقبال زوجته له حيث تستقبله بسيل من المطالب التي لا تنتهي ... يتمني هو أن تنتهي يوما
يخلع حذاؤه يدخل إلي المطبخ حيث كان جائعا جدا، لا يرضي هو أن يأكل من خارج المنزل في أي مطعم أو محل حتي فطاره يأخذه من البيت وهو ذاهب إلي العمل صباحا ...يعمل هو بنصيحة زوجته - العيال أولي بالفلوس اللي هاتصرفها علي الأكل بره- يدخل غرفه نومه من كثره إرهاقه ينام بدون أن يخلع لبس الشغل
قبل ذهابه في نوم عميق ينظر إلي سقف الغرفه ويتذكر كلمه قالها له صديقه يوما لا يعرف لماذا يتذكرها دائما في حالات
ارهاقه الشديده - اللي بيتولد في الشقي بيفضل شقيان طول عمره- يذهب في نوم عميق لا يستيقظ إلا علي صوت
زوجته وهي توقظه بطريقتها المعتاده - قوم أصحي - لا يعلم كم عددا من الساعات قضاها في نومه ولكنه استيقظ وهو
مرهق أيضا

في إيه خير قالها لزوجته

الواد ابنك طردوه من المدرسه النهارده علشان مادفعش القسط التاني من المصاريف وبنتك امتحانات الجامعه بتعتها قربت ولسه ما جبتش الكتب... دائما زوجته تدخل في طلباتها مباشره بدون أي مقدمات

قال لها في صوت يائس: أنا مش لسه مديكي تلتميت جنيه من يومين

ردت عليه : مبقاش منهم معايا غير خمسين جنيه مش كان علينا فلوس لناس وبنخلصها
وبعدين ما انت عارف الحاجات بتغلي والعيشه بقت نار أعمل إيه يعني .. كلمتها المعتاده التي تنهي أي حوار
والتي تتطلب منه بالتالي أن يفعل شيئا أو يتصرف بأي طريقه حتي لو هايستلف من أي حد كما تقول له دائما

ينزل من علي سريره يخرج إلي الصاله يلبس حذاؤه يفتح باب الشقه
رايح فين .. تسأله زوجته .. رايح فين يا راجل

لا يرد ينزل بهدوء علي السلالم يخرج من بوابه العماره يشعل سيجاره ويأخذ نفسا عميقا يمشي ببطء شديد
وهو يفكر محدثا نفسه بصوت خافت ... يا تري مين اللي هاستلف منه المره دي
****************