Tuesday, March 20, 2012

!! خواطر حول الرئاسه




انا مش ناصري .. لكن مؤمن جدا بتجربه عبد الناصر اللي كانت عامله زي الحلم
تحقيقه كان فيه الصواب وكان فيه اكيد الخطأ .. زي اي تجربه بشريه 
بس الحق يتقال ان تجربه عبد الناصر كانت من اروع التجارب اللي مرت بيها مصر في العصر الحديث
علشان كده قلبي مع حمدين صباحي  
حمدين صباحي من الشخصيات صاحبه التوجهات الناصريه
 المحترمه جدا في هذا البلد

بس العقل  - عقلي انا على وجه التحديد -  بيقول ان المرحله بتتطلب تجربه جديده
 ما مرتش بيها مصر قبل كده
وشايف ان التجربه دي تكون ذات مرجعيه اسلاميه وسطيه معتدله

علشان كده عقلي مع ابو الفتوح .. عبدالمنعم ابو الفتوح على الرغم من انه كان في يوم من الايام عضو في الاخوان المسلمين
الا انه كان اكثر الوجوه اعتدالا واستناره في هذه الجماعه

وللعلم معنديش مشكله مع الاخوان .. الاخوان قعدوا فتره كبيره عرضه للاضطهاد من كل الحكام اللي مسكوا مصر
قد يكون غبائهم في بعض الاحيان هو اللي وصلهم للاضطهاد ده
بس هما فصيل سياسي زيه زي اي فصيل لازم برضه ياخد فرصته والناس في الاخر هي اللي هاتحكم
اعتقادي ان بعد الثوره مافيش حد هايجي اسوأ من اللي فات ابدا
وكل اللي هايمسك سلطه هايعمل الف حساب للناس
لأن اروع حاجه عملتها الثوره انها قتلت الخوف والجبن عند الناس

طيب فيه اعتراض هنا لازم يتناقش مادام التجربه انا شايفها لازم تكون اسلاميه
اشمعني ما يكونش العوا او حازم ابو اسماعيل
شايف وده رأيي ان ابو الفتوح اكثرهم توسطا واعتدالا وانفتاحا علي التيارات الاخري
العوا كان ليه تصريحات كارثيه في الفتره الاخيره عن اخواننا الاقباط وده في حد ذاته يخليني اقلق
كمان ابو اسماعيل بيُعتبر او انا بعتبره من الاتجاه الاكثر تشددا في التيار الاسلامي
والمرحله اللي احنا فيها دي لا تتطلب اياً من الاثنين الحقيقه

كمان في ملاحظه علي ابو اسماعيل انه لو اعتبرناه بيمثل الفكر السلفي اللي قعد تلاتين سنه يقول ان الخروج على الحاكم حرام
ولما قامت الثوره ركب الموجه وعمل حزب وانخرط في العمليه الديمقراطيه اللي كان بيقول عليها كفر وزندقه
 فده في حد ذاته شئ يقلقني جدا برضه

طبعا اكيد التيار الاسلامي زيه زي اي تيار او اتجاه او فكر في اي حته في الدنيا فيه  المتشدد جدا وفيه الوسطي المعتدل
 وفيه المتحرر جدا وبيعتبر نفسه انه اسلامي بمجرد الاسم بس

اتمني طبعا ان احنا نكون عندنا الوعي الكافي
 علشان نحاول نختار المعتدل والوسطي دايما 

لأن مصر طول عمرها كان الدين والتدين فيها مثال للوسطيه والاعتدال

اخيراً المنافسه في رأيي محصوره فقط بين حمدين وابو الفتوح ولو فاز حد فيهم هيبقي من دواعي سروري وفخري
لأن هما الاتنين صراحه من الشخصيات اللي ناضلت وكافحت دايما باللي مقتنعه بيه


 كل الكلام السابق ده بعتبره خواطر مع نفسي مش اكتر 
وعمري ما هاجبر حد  انه يوافق عليه
واكيد فيه وجهات نظر تانيه كتير ولازم تُحترم برضه
بس نحط في دماغنا ان الشعب في النهايه هو اللي هايختار
علشان الاختيار لو ما جاش علي هوانا
ما نملاش الدنيا عويل وانتخابات مزوره ومش مزوره والكلام الفاضي ده


وفي الاخر كل واحد  عنده عقل كفايه انه يشوف ايه الصح وايه الغلط

ربنا يوفق مصر دايما للي فيه الخير .. يارب